لمسات إبداع



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخولقرآن كريمتزيين
أذكار يومية لا غنى عنها: • سبحان الله وبحمده . سبحان الله العظيم (كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن)   • سبحان الله العظيم وبحمده ( غرست له نخله في الجنة )  • سبحان الله . الحمد لله . لا إله الى الله . الله أكبر ( أحب الكلام الى الله لا يضرك بأيهن بدأت )  • لا حول ولا قوة إلا بالله ( كنز من كنوز الجنة )• أستغفر الله وأتوب اليه . • رب أغفر لي وأرحمني وتب علي انك انت التواب الغفور الرحيم . • من لزم الإستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجا ومن كل هم فرجا ورزقة من حيث لم يحتسب. • اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الأخرة حسنة وقنا عذاب النار (أكثر دعاء النبي صلى الله علية و سلم )
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
samira
 
nizar
 
Smiley
 
مريم
 
Bakhouche
 
أسير القافية
 
بدرالدين66
 
سامية
 
ali
 
لوفي
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 463 بتاريخ الأربعاء 18 يونيو 2014 - 5:22
تحميل برانم الكومبيوتر


   
  

الساعة



.تلاوات مميزة

TvQuran



خدمات
المجلــس الأعـلـى للتعليــم
موقع نافذة للإعلاميات
فضاء التربية والتكوين
تربويات
المستجد التربوي
موارد رقمية للابتدائي
تعرف على راتبك
men.gov.ma
eduMedia
TaalimTICE.ma
منصة التكوين عن بعد COLLAB
منصة التعلم عن بعد لفائدة التلاميذ
مكتبة رقمية شاملة
وثائق الأستاذ
كراسات تربوية
شبكة مدارس المغرب
موقع التعليم الابتدائي
موقع خمام التربوي
مذكرات
مراسلات وزارية
مستجدات الساحة التعليميةl
مكتبة الوسائط التعليمية
مبـاريـات التوظيف
المنارة للاستشارة والتوجيه
مواضيع الامتحانات الاشهادية
كراسات تربوية
نشرات اليقضة الرقمية
دليل المدارس والمعاهد
المكتبة الرقمية العالمية
المكتبة الرقمية المغربية
سفر تعليم
مركز تحميل زين restfile
موقع سيدنا محمد
موقع تعلم الحروف والكلمات
موسوعة النابلسي للعلوم الاسلامية

Activités en ligne pour classe


الأكاديمات الجهوية للتربية والتكوين 

دروس في المعلوميات


الجرائد اليومية

الجرائد المغربية

اليوميات بالعربية
تحقق من الحديث
 

بحث عن:

فتــــــــــــــــاوى







شاركنا



 


 





شاطر | 
 

 هل تعسفت المذكرة 122 فعلا على رجال التعليم؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
samira
إدارة المنتديات
إدارة المنتديات


البلد : المغرب
انثى
عدد الرسائل : 1893
الموقع : http://ma3rifae.eb2a.com
  :
نقاط : 3686
تاريخ التسجيل : 21/12/2008

مُساهمةموضوع: هل تعسفت المذكرة 122 فعلا على رجال التعليم؟   الإثنين 14 نوفمبر 2011 - 11:33

هل تعسفت المذكرة 122 فعلا على رجال التعليم؟

رغم أن
المذكرة 122، الخاصة بتدبير الزمن المدرسي، قد أصدرتها وزارة التربية
الوطنية يوم 31 غشت 2009، إلا أنها مازالت تثير الكثير من النقاش، آخرها
تلك الخطوات الاحتجاجية التي خاضها أساتذة وتلاميذ 29 مؤسسة ابتدائية
بنيابة أنفا بالبيضاء الأسبوع الماضي.
صحيح أن الاحتجاج اقتصر على نيابة أنفا ولم يشمل مختلف النيابات بأكاديمية
الدار البيضاء، إلا أنه (الاحتجاج) يدق ناقوس الخطر ويطرح إشكالية كبيرة
تنضاف لتلك الإشكاليات الكثيرة التي تتخبط فيها المدرسة العمومية.. وهي
إشكالية تدبير الزمن المدرسي، لاسيما أن مصادر من أكاديمية البيضاء أكدت لـ
«الوطن الآن» أن الصيغة الأولى الإجبارية من المذكرة 122 لا تطبق إلى في
ثلاث نيابات، وهي الفداء وعين السبع وأنفا، أما باقي النيابات فهي إما
تشتغل بالصيغة الثانية أو الثالثة، وإما تضع صيغة خاصة بها حسب طبيعة وظروف
كل مؤسسة تعليمية. نفس الأمر أكدته مصادر نقابية معتبرة «أن الصيغ الواردة
في المذكرة 122 التي صدرت عن الوزارة ليست بغرض الفرض، وإنما من أجل
الاستئناس، كما يتأكد من خلال مضمونها، ومن خلال البلاغ التوضيحي الصريح
الصادر عن الوزارة بعد الانتقادات التي وجهت إليها بعد صدورها». بعض رجال
التعليم الذين استأنست «الوطن الآن»، بآرائهم اعتبروا أن المذكرة إجهاز على
الحقوق المكتسبة، أي التوقيت المستمر الذي عمل به رجال التعليم في السنوات
الماضية، وأنها لا تخدم مصلحة أحد. مشددين على «أن التلميذ الذي جاءت من
أجله المذكرة هو من أكبر المتضررين، فكيف يعقل لعدد من التلاميذ، سواء في
البادية أو المدينة، الذين يقطعون مسافة طويلة، الحضور إلى المدرسة أربع
مرات في اليوم».
إذا كان معارضو المذكرة 122 لا يعدمون الحجة للدفاع عن مواقفهم، فإن
مؤيديها يرون أن كل هذه الضجة لا أساس لها، وأن من يثيرها هم فئة قليلة من
الأساتذة لا تهمها مصلحة التلميذ، وكانت تستغل الزمن المدرسي في قضاء
مصالحها الخاصة، مبرزين أن صيغ المذكرة تشكل إطارا منهجيا لتدبير الزمن
المدرسي، يحترم المرجعيات القانونية والتشريعية المعمول بها، وتنسجم مع
التوجيهات التربوية المنظمة لمنهاج التعليم الابتدائي. «إذا كانت المذكرة
ترهق التلميذ -يقول أحد المدراء، طلب عدم ذكر اسمه- فلماذا يحقق التعليم
الابتدائي الخاص نتائج إيجابية، مع العلم أن التلميذ يدرس في الصباح
والمساء».

سلبيات المذكرة 122

يرى بعض خبراء المنظومة التربوية أن المذكرة 122 أفرزت بعض المشاكل أبرزها
هو تعدد الصيغ، إذ يرى هؤلاء الخبراء أنه كان من الأفضل أن تتحمل الوزارة
المسؤولية وتعمل على توحيد صيغ تطبيق المذكرة رقم 122، لأننا - والكلام
لأحد محاورينا - نجد أستاذا في عين السبع وآخر في الفداء وثالث في أنفا، كل
أستاذ يشتغل بصيغة معينة. بينما كان على الوزارة أن تتحمل مسؤوليتها إما
بتوفير الحجرات للجميع، وإما بتوحيد الصيغ للجميع حتى لا نشعر الأستاذ
بالتعب. فالمذكرة 122 جعلت الأستاذ يشتغل زمنا متصلا وطويلا. وهذا الاشتغال
لم يتعوده من قبل، الشيء الذي دفعه للشعور بنوع من التعب. والواقع أن
الوزارة -يقول هؤلاء الخبراء- كان عليها أن تتشبث بصيغة واحدة تكافئ فيها
الزمن المهني الذي يخص رجال ونساء التعليم والزمن التعلمي الذي يخص المتعلم
والزمن الدراسي الذي يخصهما معا في إطار الانشطة الخاصة بالحياة المدرسية.
لاسيما وأن الصيغة الأولى تطرح مشكل انعدام الأنشطة المدرسية، لأن الاستاذ
لم يعد لديه الوقت ليمارس فيه أنشطة الحياة المدرسية داخل المدرسة.

حمادي بلعياشي، كاتب النقابة الوطنية للتعليم فرع أنفا: مصلحة التلميذ من أهم أولوياتنا

* خاضت النقابة الوطنية للتعليم فرع أنفا وقفة احتجاجية احتجاجا على
المذكرة 122 الخاصة بتدبير الزمن المدرسي، ما سبب الوقفة علما أنه مرت أكثر
من سنة على صدور هذه المذكرة ومع ذلك مازالت تحدث أزمة داخل المدرسة
العمومية؟
** المذكرة منذ صدورها في غشت 2009، وهي تطرح مشكلا داخل الوسط التربوي،
خاصة أن الضرر يلحق الأساتذة، لاسيما وأن المذكرة جاءت بثلاث صيغ لتوزيع
الحصص في التعليم الابتدائي، وكانت الصيغة الأولى هي الأكثر إلزاما. ومنذ
2009 ونحن نطرق الأبواب على مستوى النيابة والأكاديمية، حيث قدمت لنا وعودا
بحل المشكل ابتداء من الدخول المدرسي لسنة 2010، وأن النيابة ستحاول إيجاد
الصيغة التي تخدم التلميذ والأستاذ معا، خصوصا وأن الاحتجاج كان على
الصيغة الأولى التي تفرض الدراسة طيلة اليوم من 8 إلى منتصف النهار، ومن
الثانية إلى الرابعة و20 دقيقة، الأمر الذي يشكل إرهاقا للأستاذ والتلميذ،
مما جعلنا نطالب بصيغة أخرى تحترم نفس الحصص الزمنية التي تنص عليها
المذكرة أو تطبيق الصيغة الثانية التي جاءت بها المذكرة. وهذه الحركة
الاحتجاجية بدأت منذ السنة الماضية، حيث خضنا العديد من الأشكال النضالية،
ومع ذلك لم يستجب أحد لنا. وهو الأمر الذي جعلنا ندخل هذه السنة كذلك في
إضراب واعتصام داخل المؤسسات، ونحن مقبلون على أشكال احتجاجية أخرى أكثر
تصعيدا كي ندفع النيابة والأكاديمية والوزارة للجلوس لطاولة الحوار
والاستجابة لمطالبنا التي تخدم التلميذ والاستاذ معا.

* البعض يقول إن احتجاجكم لا علاقة له بمصلحة التلميذ أكثر مما هو مرتبط
بمصلحة الأساتذة الذين يرون أن الزمن المهني سلب منهم وقتا، خصوصا وأن
غالبيتهم لم يسبق أن اشتغل طيلة اليوم؟
** هذا غير صحيح، لأن من أهم أولوياتنا مصلحة التلميذ، وعندنا أدلة كثيرة
تؤكد أن معدل الغياب ارتفع خاصة في الفترة الزوالية، كما أن لنا صورا كثيرة
لبعض التلاميذ وهم نيام. كما أن الاستاذ من حقه أن يشتغل في ظروف ملائمة،
لكن ليس على حساب مصلحة التلميذ. فالحصص يجب أن تبقى كما هي، أي 30 حصة مع
اعتماد توزيع ملائم يخدم مصلحة التلميذ والاستاذ.

الصيغ التي أقرتها المذكرة 122

اعتمدت المذكرة على ثلاث صيغ رئيسة لاستعمالات الزمن تبعا لعدد الحجرات المتوفرة بالمدرسة:
الصيغة 1: يسمح عدد الحجرات المتوفرة بتشغيل الأساتذة بمعدل حجرة لكل أستاذ
الصيغة 2: يسمح عدد الحجرات المتوفرة بتشغيل الأساتذة بمعدل حجرتين لكل ثلاثة أساتذة
الصيغة 3: يسمح عدد الحجرات المتوفرة بتشغيل الأساتذة بمعدل حجرة لأستاذين
وتعطى الأولوية في إعداد استعمال الزمن للصيغة 1، ثم الصيغة 2، فالصيغة 3 تبعا لعدد الحجرات المتوفرة بالمدرسة
يمكن برمجة حصص خارج الحجرات الدراسية المألوفة على ألا تتجاوز ثلاث ساعات
أسبوعيا، وتجتهد كل مؤسسة تعليمية في تفعيل حصص هذه المدة بتحويل جزء من
الغلاف الزمني لكل مادة أو وحدة دراسية «حوالي 10 في المائة»، لينجز في
فضاءات أخرى. أي إذا توفرت الحجرات لجميع الأساتذة فالصيغة الأولى إلزامية،
إذا لم تتوفر الحجر فللمدير والفريق التربوي كامل الصلاحية في الاختيار
بين الصيغة الثانية والثالثة إما أستاذان لحجرة واحدة أو حجرتان لثلاث
اساتذة.

حسن عنقا الإدريسي، مفتش من الدرجة الممتازة بوزارة التربية الوطنية -
أكاديمية الدارالبيضاء: المذكرة 122 دبرت الزمن الدراسي لمصلحة المتعلم

* رغم صدور المذكرة 122 سنة 2009، الخاصة بتدبير الزمن المدرسي، إلا أنها
مازالت تثير نقاشا داخل الوسط التربوي، حيث يخوض الآباء ورجال التعليم
وقفات احتجاجية على المذكرة بحكم تتبعك للملف هل هذا الاحتجاج مشروع** أنا
سأتحدث من موقعي كمسؤول في وزارة التربية الوطنية، كما سأتطرق للموضوع
انطلاقا من موقعي كاب وكمتتبع. كرجل تربية مسؤول في إطار النظام التربوي
المغربي أؤكد أن المذكرة 122 هي مذكرة جاءت بمرجعية البرنامج الاستعجالي،
وغرضها الأسمى هو تدبير الزمن المدرسي وزمن التعلم ابتداء من الموسم
الدراسي 2009-2010. هذه المذكرة ارتكزت على مجموعة من المرتكزات العلمية
المضبوطة أولها: تأمين الزمن التعلمي والمدرسي على اعتبارهما عنصرين أساسين
في جعل المتعلم في قلب السيرورة التعلمية، إذ ما ثبت مرة قبل صدور هذه
المذكرة أن اهتمت المنظومة التربوية صراحة بالتعلمات في بعدها الزمني. وهي
أول مبادرة تجربة تضع المتعلم في مركز الاهتمام وتربطه بآليات تعلمية في
علاقتها بالزمن. ثانيا، المذكرة تؤكد على الأخذ بعين الاعتبار الإيقاعات
الزمنية، مقارنة بالإيقاعات البيولوجية للمتعلم، إذ نجدها -ولأول مرة يقع
هذا- تؤكد أن التعلمات العلمية التي لها علاقة بالميكانزمات الذهنية
للمتعلم يجب أن يتعامل معها بعد مضي ساعتين عن استيقاظه، إذ وجدنا أن
المذكرة تشير إلى أن الرياضيات والنشاط العلمي وكل المواد العلمية تدرس بعد
10 صباحا. كما أولت المذكرة أهمية للزمن المدرسي في الفترة الصباحية جعلت
المتعلم يستفيد من زمن تعلمي طويل صباحا بدلا من الزوال، لذا نجد أن
المتعلم يبتدئ أولا التعلم في الثانية والنصف وينتهي في الرابعة و25 دقيقة.
هذا يعني أن الفترة الصباحية أطول من الفترة الزوالية. نجد كذلك أن
المذكرة تشدد على ضرورة استفادة المتعلمين من أنشطة خارج القاعة بنسبة 10
في المائة من كل وحدة دراسية، أي بمعدل 3 ساعات في الأسبوع. كل هذه
المرتكزات هي مرتكزات إيجابية تخدم المتعلم والقضية التربوية.

*إذا كانت المذكرة تحمل كل هذه الإيجابيات حسب قولك، فأين تكمن الأزمة التي
جعلت تلاميذ أكثر من 20 مؤسسة ابتدائية بنيابة أنفا وأولياء أمورهم
وأساتذتهم يطالبون بإلغاء المذكرة وسحبها؟
** الأزمة تكمن في أن الأساتذة لم يتعودوا على الاشتغال بزمن مماثل، أي لم
يتعود الأستاذ على العمل طيلة الفترة الصباحية. ففي الصيغ القديمة كان
الأستاذ ينتهي في العاشرة أو يبتدئ في العاشرة، لأنها -أي المذكرة- إذا
كانت قد أولت أهمية للزمن التعلمي للتلميذ، فهي لخبطة للزمن المهني الخاص
بالأستاذ. الشيء الذي لم يستسغه الأساتذة وظلوا يؤكدون أن هذا الزمن المهني
الذي جاءت به المذكرة 122 هو تعسف في حق الأساتذة.

* الغاضبون من المذكرة يرون أنها لم تحترم الظروف العامة التي تمر منها
المدرسة العمومية، وأن واضعيها لا يفقهون شيئا في المنظومة التربوية؟
** كمسؤول تربوي، حضرت عدة لجان بخصوص الموضوع، كما تم استدعائي لحضور يوم
دراسي حضره خبراء أجانب سنة 2007، وكان محوره العلاقة بين الإيقاعات
البيولوجية وبين الإيقاعات الذهنية، إذ قدم الخبراء المغاربة مجموعة من
الأعمال الميدانية التي قامت بها نيابات وطنية، وقدمت في إطار مناقشة
إمكانية تدبير الزمن المدرسي الذي تشتغل به المدرسة العمومية. والمذكرة 122
جاءت بعد المناظرة بسنة وبعد أن انكب عدد من الخبراء المغاربة في المنظومة
التربوية على قابلية تدبير الزمن المدرسي، فتمخض عن ذلك المذكرة 122. بكل
موضوعية هذه المذكرة حملت الجديد ودبرت الزمن الدراسي والتعلمي وتخدم مصلحة
المتعلم، لكنها بحاجة إلى تعديل، وأهم هذا التعديل هو اعتماد صيغة واحدة
تمكن الأستاذ من فترات العطل والاستراحة وتمكنه من فترات قد يستغلها لإنجاز
انشطة للحياة المدرسية.

* هل صحيح أن المذكرة لم تراع خصوصيات المجال القروي والمجال الحضري؟
** أبدا، المذكرة 122 تؤكد على الالتزام بعدة مبادئ، من بينها ألا تتجاوز
الحصص الدراسية 30 ساعة في الأسبوع وهذا حق من حقوق المتعلم، احترام
الوحدات الدراسية المقررة رسميا، الالتزام بتسلسل الأسبوع التربوي، أي أن
هناك ميكانزمات بيداغوجية يجب احترامها في العملية التربوية كي نضمن تعلما
سليما للمتعلم، وأخيرا احترام الصيغ التي جاءت بها المذكرة. وبخصوص السؤال
ففي الوسط القروي غالبا ما نشتغل بالصيغة الثانية أوالصيغة الثالثة. وفي
الوسط الحضري قد نشتغل بالصيغة الأولى كما هو معمول به في الفداء وانفا
وعين السبع، وقد نشتغل بالصيغة الثانية. إذاً، من يقول إن المذكرة لم تحترم
لم يتعمق في عمق المذكرة.

x رغم أن المغرب دولة موحدة، فإن الزمن المدرسي غير موحد في النيابات
xx حمادي بلعياشي
xxx حسن عنقا الإدريسي

الوطن الآن
العدد 447
إعداد: يوسف خطيب


_________________
توقيع :




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lamassat.ibda3.org
 
هل تعسفت المذكرة 122 فعلا على رجال التعليم؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لمسات إبداع :: المنتدى التربوي :: منتدى المربين-
انتقل الى: